عنتر "الجزائر" : لست فى حاجة لصداقة زيدان

    شاطر
    avatar
    pono
    مشرف قسم الأفلام الأجنبية

    ذكر
    عدد الرسائل : 166
    العمر : 34
    بلدك : قسم الافلام الاجنبية
    العمل/الترفيه : على متفرج
    المزاج : تمام
    sms : ان لم تكن ذئبا أكلتك الذئاب
    التقييم : 0
    نقاط : 100
    تاريخ التسجيل : 02/05/2008

    عنتر "الجزائر" : لست فى حاجة لصداقة زيدان

    مُساهمة من طرف pono في الإثنين أكتوبر 26, 2009 4:20 am

    عنتر "الجزائر" : لم أخبر زيدان بأنني في حاجة لأصدقاء جدد وعليه أن يعترف بفشله أو يصمت

    عنتر يحيى أثناء مشادة مع مدرب زامبيا هيرفي رونار



    فتح الجزائري الدولي عنتر يحيى لاعب بوخوم
    الألماني، النار على محمد زيدان نجم المنتخب المصري وزميله في
    "البوندزليجا" الألمانية على إعتبار انتمائه لفريق بروسيا دورتموند، وذلك
    على خلفية التصريحات التي أطلقها الأخير قبل مباراتهما الهامة في الدوري
    الألماني أول أمس، والتي إنتصر فيها فريق المصري الدولي بهدفين نظيفين.

    وكانت
    وسائل الإعلام في مصر والجزائر وألمانيا أيضاً قد نقلت تصريحات للاعبين
    سبقت اللقاء بدأها يحيى بالتهديد والوعيد، بعدما وعد بالفوز على منافسه
    مرتين في "البوندزليجا" ثم في القاهرة ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس
    العالم، وذلك قبل أن يرد زيدان عليه بالتأكيد على أنهما لن يكونا أصدقاء
    في المباراة، وأنه سيسجل هدفاً يزعزع به ثقته بنفسه قبل موقعة القاهرة.

    وقال
    يحيى في تصريحات نقلتها الصحف الجزائرية اليوم الثلاثاء :" لم يسبق لي
    التحدث إليه، ولا أود ذلك في الوقت الحالي، كما أنني لا أريد كسب أصدقاء
    جدد .. ربما تجمعنا العروبة والإسلام، لكن عدا ذلك فإني لا أود الخوض في
    حديث غيره، ولا أعيره أدنى اهتمام مثلما يصور البعض."

    وأضاف
    :"لقد تحداني وكسبت الرهان، وهاهو يتحداني مجدداً بالفوز في القاهرة،
    وسأؤكد بأنه أخطأ وعليه أن يراجع حساباته جيداً ..لقد توعد بالتهديف لكنه
    لم يسجل، وأعتقد أن المهاجم الذي لا يسجل أو لا يقدم تمريرة حاسمة فإنه
    فاشل إذا ما رفع التحدي، وحري به أن يلتزم الصمت إنني لا أكن أي حقد
    للمهاجم المصري، لكن عليه أن يدرك جيداً بأنه فشل في مهمته، وأن لا يدخل
    مستقبلاً في رهان خاسر."

    وأعرب يحيى عن استيائه مما أطلق عليه
    الحرب الإستباقية التي يشنها الإعلام المصري على لاعبي الجزائر وجهازهم
    الفني قبل لقاء 14 نوفمبر القادم، وقال "الأشقاء في مصر يجحدون كثيراً،
    فقبل مباراة الذهاب لم نكن نسمع إطلاقاً بالاتهامات التي تطلقها أصحاب
    الألسن الطويلة، أما وأن مباراة الإياب حاسمة فإن البعض يريد توقيف مسارنا
    بكل ما أوتي من قوة ولو على حساب رابط الأخوة والدين."

    وأضاف
    :"لم نتعرض للأشقاء المصريين بأي سوء قبل مباراتنا في الذهاب، واستقبلناهم
    بالورود، بينما تنعق بعض الأصوات بأننا تعرضنا إليهم بكل وقاحة وقلة أدب،
    لكن على الجميع أن يدرك نعمة الإسلام كبيرة وليحمدوا الله على ذلك."

    وأبدى
    الجزائري إندهاشه من تحليل بعض النقاد المصريين لأدائه، وتأكيداتهم على
    عصبيته وإنفلات أعصابه وسهولة استفزازه، قائلاً "نعم بإمكانهم استفزازي،
    وطردي بالبطاقة الحمراء، وعليهم أن يتفاءلوا بذلك وأن يجلبوا حكماً مثل
    ذاك الذي أدار مباراتنا أمام رواندا .. إذا كانت طريقة لعبي بحرارة هي
    مصدر حديثهم، فإني أعد بأنني سألعب بجهد مضاعف في المباراة المقبلة،
    وسأقاتل فوق أرضية الميدان ولن أقبل بأن يسجل هدفا في شباكنا."

    وأضاف
    "على أشقائنا في مصر أن يشاهدوا بأعينهم كيف سجلت هدفاً في مرمى رواندا
    حينما اجتازت الكرة خط المرمى بمتر كامل، وكيف كان تصرفي، ولهم أن
    يستفزوني يوم المباراة وسيروا النتيجة التي سينتهي بها اللقاء."

    وأكد
    يحيى أنه وزملائه لن يتخلوا عن حلم المونديال، مؤكداً أن فريقه يملك كامل
    الحظوظ للتأهل على إعتبار تصدره للمجموعة الثالثة برصيد 13 نقطة وبفارق
    ثلاث نقاط عن المنتخب المصري صاحب المركز الثاني.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 24, 2018 3:01 pm